من ذكريات رحلتي إلى أوغندا لتكريم حفاظ القرآن الكريم
حضر الاحتفال أكثر من 2000 ذكوراً وإناثاً
من المواقف الجميلة: من شدة فرح أحد الأمهات صعدت مع ولدها الحافظ ليستلم الجائزة، ثم إذ بها تبكي من الفرح ويبكي ولدها الحافظ.. فما كان من الشيخ عبد الرحمن الرومي – القاضي بالأحساء – إلا أن يدعو للأم بأن كما أسعدها ولدها اليوم بحفظ كتاب الله أن يلبسها تاج الوقار في الجنة.
اللهم تقبل منا واجعلنا من أهل القرآن، الذين هم أهلك وخاصتك

 IMG-20160107-WA0022 IMG-20160107-WA0021 IMG-20160107-WA0020 IMG-20160107-WA0019 IMG-20160107-WA0018 IMG-20160107-WA0017 IMG-20160107-WA0016 02 01 0